جديد الموقع
أنت هنا: الرئيسية / آخر الأخبار / مأدبة عشاء لممثلي الخدمة التركية في منزل الأمين العام فضيلة الشيخ حمدا ولد التاه

مأدبة عشاء لممثلي الخدمة التركية في منزل الأمين العام فضيلة الشيخ حمدا ولد التاه

IMG_5081أقام الأمين العام حمدا ولد التاه بمنزله مأدبة عشاء، لممثلي حركة الخدمة  3-5 2016 وقد ضم الوفد كلاَ من الأستاذ زكريا المدير العام لمجمع مدارس برج العلم الخاصة، والأستاذ عثمان المدير العام لثانوية آداب الأصلية، والأستاذ أباي ولد الطلبة المدير العام لمؤسسة كنز للإعلام الثقافة والنشر، والسيد يونس يلماز المدير المساعد بنفس المؤسسة، والأستاذ علي فؤاد المرافق للوفد.

وقد كانت الزيارة في إطار تبادل الخبرات والتجارب وقد أجرى الأستاذ أباي ولد الطلبة مقابلة على هامش المأدبة تمحورت أساسا حول روئ الشيخ في أزمات العصر ودور حركة الخدمة في حل هذه الأزمات.

وقد سأل الأستاذ اباي الشيخ حمدا عن حل مشكل التطرف المنتشر في العالم، وكان جواب الشيخ أن المنهج الوسطي هو الحل، وأن هذه الوسطية تتجسد في شخص النبي صلى الله عليه وسلم، كما أقترح اجتماعا للمسلمين لتحليل الوضع وأسبابه، وقد أشار أن من أسباب التطرف تطرف الطرف الأخر، وهذا كان جوابه حين طرح وفد من البرلمان الأمريكي نفس السؤال.IMG_5084

كما قدم الأستاذ اباي سؤالا حول دور حركة الخدمة التركية، في نشر الوسطية، وقد أجاب الشيخ حمدا أن هذه الجهود مشكورة وهي ما نحتاجه، فلا بد من أن نعرف بأنفسنا للأخر.

كذلك قام الأستاذ أباي باقتباس مقولة الداعية محمد فتح الله غولن ( المسلم لا يمكن أن يكون إرهابيا، والإرهابي لا يمكن أن يكون مسلماَ ) وسأل عن رأي الشيخ بهذه المقولة وقد أجابه الشيخ أن هذه المقولة يجب أن تعطي مفاهيم إسلامية، لترد الإسلام لتجاهه الصحيح.

وكان السؤال الأخير كيف ينبغي أن يكون التعليم مدخل لمواجهة التطرف، وكانت إجابة الشيخ أن الإعلام والتعليم هما أكثر سلاح يمكنه مواجهة التطرف، وأعتبر أن للأتراك عموما اليد الطولى في هذا الجانب.

وفي نهاية المقابلة دعا فضيلة الشيخ حمدا ولد التاه أعضاء الوفد إلى التعاون لتكوين مدرسة متكاملة بين تجربتين موريتانية وتركية قائلا علمونا منهجيتكم  ونعلمكم علومنا المحظرية.

التعليقات مغلقة