جديد الموقع
أنت هنا: الرئيسية / الأنشطة / ندوة ازويرات: الموقف الشرعي من الخمور والمؤثرات العقلية

ندوة ازويرات: الموقف الشرعي من الخمور والمؤثرات العقلية

نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين ندوة علمية تحت عنوان: الموقف الشرعي من الخمور والمؤثرات العقلية، بمدينة ازويرات صباح اليوم الثلاثاء ١٠-١١ جمادى الأول 1438 الموافق ٧-٨  فبراير ٢٠١٧، وذلك تحت إشراف معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، السيد أحمد ولد أهل داود، وستختتم الندوة صباح يوم غد، بعد تقديم المحضرات المخصصة له.

افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من أحد أئمة ولاية، تلى كلمة للنائب الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين، الدكتور لمرابط ولد محمد الأمين، والتي أوضح من خلالها أهمة هذا الموضوع في هذه الولاية الحدودية التي تعتبر عرضة لتجارة المخدرات ورواج الخمور، كما ثمن دور الحكومة وتبنيها توعية ساكنة البلد بالمخاطر المحدقة بهم.

ثم أحال الأمين العام الكلمة إلى معالي الوزير الذي أعلن على بركة الله بدأ أعمال الندوة، وحث الجميع تحمل مسؤولياتهم كل من دوره، من أجل الخروج بمجتمعنا إلى بر الأمان.

كما حضر أفتتاح الندوة السلطات الأمنية والعسكرية، وأئمة المدينة.

وحول هذا الموضوع القيم، قدمت عدة محاضرات ألقاها كلا من، الإمام الشيخ ولد صالح رئيس رابطة حفاظ القرآن الكريم، والدكتور حمود ولد أعمر جودة.

ويسعى القائمين على هذه الندوة إلى توعية ساكنة الولاية حول خطورة الخمور والمؤثرات العقلية، ودعوة أئمة وشيوخ المحاظر إلى توعية المجتمع، وإبراز الحكم الشرعي حول هذا الموضوع.

التعليقات مغلقة