جديد الموقع
أنت هنا: الرئيسية / آخر الأخبار / ملتقى النعمة: الآثار السلبية للمخدرات على الفرد والمجتمع

ملتقى النعمة: الآثار السلبية للمخدرات على الفرد والمجتمع

افتتح صباح اليوم في قاعة بلدية النعمة ندوة بعنوان: الآثار السلبية للمخدرات على الفرد والمجتمع، وهي ندوة تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين.

وقد تم افتتاح الندوة بخير ما يبدأ به آيات من الذكر الحكيم، واقد اختار القارئ آيات تنسجم مع عنوان الندوة وهي قوله تعالى: ((يا أيها الذين آمنوا انما الخمر والميسر والأنصاب رجس من عمل الشيطان فاجتنموه..)).

تلى ذلك كلمة للعمدة السيد/ محمد ولد عبد الرحمن الذي ثمن موضوع هذه الندوة وأبرز أن المخدرات كالخمر التي هي أم الخبائث وأكد على أهمية الندوة في هذه المنطقة التي تقترب من الحدود التي تشهد التهريب المستمر والمتواصل للمخدرات.

تلى ذلك كلمة نائب الأمين العام للرابطة د. لمرابط ولد محمد الأمين، الذي أبرز خطورة المخدرات التي قد تصل بالأنسان لأن يكون اشبه بالحيوان، وأنها مدمرة للكليات الخمس التي أتت جميع الشرائع بحفظها، واعتبر أن الاجتماع اليوم  هو خطوة في الإتجاه الصحيح للقضاء على هذه الآفات المدمرة.

ثم أحال الكلمة إلى معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد/ أحمد ولد أهل داود، الذي أكد على سعي الدولة المستمر والحثيث في حفظ كل ما من شأنه أن يشكل خطرا على الفرد والمجتمع، ثم أعلن على بركة الله بدأ أعمال الندوة، وحث الجميع على تحمل مسؤولياتهم كل من دوره، من أجل الخروج بمجتمعنا إلى بر الأمان.

كما حضر أفتتاح الندوة السلطات الأمنية والعسكرية، وأئمة المدينة.

وحول هذا الموضوع القيم، قدمت عدة محاضرات قيمة تتاولت الموضوع من عدة زوايا وزاد من إثراء تلك المواضيع المداخلات والأسئلة التي قدمها الحضور.

وتسعى الوزارة بالتعاون مع الرابطة من خلال هذه الندوة إلى توعية ساكنة الولاية حول خطورة الخمور والمؤثرات العقلية، ودعوة أئمة وشيوخ المحاظر إلى توعية المجتمع، وإبراز الحكم الشرعي حول هذا الموضوع.

التعليقات مغلقة