جديد الموقع
أنت هنا: الرئيسية / آخر الأخبار / حفل توزيع جوائز (سباق القراء)

حفل توزيع جوائز (سباق القراء)

SAM_0016

تحت رعاية وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الاصلي، نظمت رابطة العلماء الموريتانيين حفل توزيع جوائز المسابقة القرآنية الكبرى في حفظ وتجويد القرآن الكريم (سباق القراء)، في مباني معهد ابن عباس يوم الاثنين 25 ذي الحجة 1435هـ الموافق 20/10/2014م وقد حضر الحفل السيد الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين العلامة حمدا بن التاه و السيد نائب رئيس الجمعية الوطنية، و السيد نائب رئيسة المجموعة الحضرية والسيد رئيس جائزة شنقيط، والسيد رئيس اتحاد الائمة الموريتانيين، ومستشارين وعلماء وعدد كبير من المهتمين بالشأن الاسلامي في البلاد.

افتتح الحفل بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم، تلى ذلك عرض توضيحي للمراحل التي مرت بها المسابقة قدمه الشيخ ولد صالح رئيس لجنة التحكيم و رئيس رابطة حفاظ القرآن الكريم.

SAM_0023

صاحب المرتبة الأولى يتسلم الجائزة من الأمين العام لوزراة الشؤون الإسلامية

بعدها تم الإعلان عن الجوائز المقدمة المتسابقين على النحو التالي:

محمد ولد الشيخ صاحب المرتبة الاولى حصل على لقب (عميد قراء موريتانيا)، ومصحف ومجموعة من الكتب المؤلفة محليا والنادرة، كما حصل على مبلغ قدره اربع ملايين أوقية.

SAM_0024

صاحب المرتبة الثانية يتسلم الجائزة من نائب رئيس الجمعية الوطنية

وفي الرتبة الثانية حل القارء يسلم ولد سيدي محمد الذي حصل على مصحف و مجموعة من الكتب النفيسة والمؤلفة محليا ومبلغ قدره مليوني أوقية.

أما الجائزة الثالثة فكانت من نصيب  المتسابق سيدي محمد ولد الشيخاني، وقد تسلمها والده بالنيابة عنه، وتتمثل في مصحف ومجموعة من الكتب المحلية النفيسة والنادرة ومبلغ مليون أوقية.

SAM_0025

والد صاحب المرتبة الثالثة يتسلم الجائزة من السيد الوالي

كما حصل عدد من المتسابقين المتميزين على جوائز تشجيعا لهم على المشاركة، كما قد استفاد من تلك الجوائز التشجيعة كل من تأهل للدور الثاني بعد العشر الأوائل.

ولا يفوتنا أن المسابقة حظيت بطاقم تحكيم متميز كان وراء نجاح المسابقة، فقد استطاع ان يفرز ثلاثة من بين 325 متسابق جلهم إن لم يكن كلهم اجاويد، وقد تم اختيار هذه اللجنة بعناية من قبل الرابطة وفيما يلي أسماء لجنة التحكيم:

ـ الشيخ ولد صالح رئيس لجنة التحكيم.

SAM_0010

لجنة التحكيم

ـ د. محمد محمود الطالب أحمدو.

ـ أ. الحسن ولد حبيب الله.

ـ أ. الراجل ولد أحمد.

ـ أ. محمد لمين ولد محمد محمود.

وفي نهاية الحفل ألقى الأمين العام حمدا بن التاه كلمة قصيرة، شكر فيها الحضور والداعمين لهاذه المسابقة وتمنى أن تكون هذه بداية لأعمال مباركة في المستقبل.

SAM_0032

الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين رفقة الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية

تلاه الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الاصلي، في كلمة عبر من خلالها عن سعادته بالاجتماع بالحضور، وذكر أن هذه الإنجازات ناتجة عن تعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وضمن جهوده الجبارة، كما أدرج هذه المسابقة ضمن الأنشطة التي تنفذها الرابطة برعاية وزارة الشؤون الاسلامية و التعليم الأصلي، باعتبارها جزء من العمل الاسلامي المهم و المتواصل، الذي يربط حاضرنا بماضينا المشرق ويجدد وفاء أجيالنا لأسلافهم الأعلام، الذين نشروا الإسلام وتحركوا سفراء له على أطراف البسيطة.

ثم ختم بشكر رابطة العلماء الموريتانيين، وكل مساهم في هذا العمل الإسلامي الجبار، كما شكر الطلاب الذين شاركوا و بذلوا جهودهم في حفظ كتاب الله العزيز.

التعليقات مغلقة