جديد الموقع
أنت هنا: الرئيسية / تراجم العلماء / العلامة: المصطفى ابن طوير الجنة الحاجي

العلامة: المصطفى ابن طوير الجنة الحاجي

صورة تخدم النص

صورة تخدم النص

الطالب أحمد المصطفى بن طوير الجنة بن عبد الله بن أحمد صائم الحاجي، عالم جليل ومؤلف وصاحب محظرة، أخذ عن الأخوين ابني عمه أحمد سالم بن الإمام (ت 1239هـ) والسالك بن الإمام (ت 1246هـ) وهما من إدوالحاج وخاصة بطن أهل إبراهيم بن الحاج، وأخذ عن محمذن فال بن امباركي اليدمسي الشمشوي نزيل ودان (ت 1269هـ) وابن طوير الجنة من خاصة تلامذة سيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم العلوي (1233هـ 1818م) ومكث معه أزيد من عشرين سنة، وعن أبي عبد الله محمد بن عبد الله التوريني،

وأخذ عنه: سيدي محمد بن محمد الصغير بن انبوجه العلوي التيشيتي (ت 1306هـ/ 1888م)ـ ومحمد الصابر التاشدبيتي وغيرهما.

له رحلة مشهورة إلى الحج بدأها سنة1245هـ/ 1830م، وقد لقي أثناء مروره بالمغرب السلطان عبد الرحمن بن هشام (1822-1859) وأحسن وفادته وحمله على البحر ذهابا وإيابا، وقد أمر السلطان بتدريس بعض كتبه في المدارس المغربية وفتح له زاوية بمراكش.

تعطل ابن طوير الجنة في المغرب أثناء ذهابه سنة لفوات ركب الحج من جهة واحتلال فرنسا تلك السنة للجزائر، عاد بعد تأدية مناسك الحج سنة 1250هـ أي 1834م، ومكث في ودان حتى وفاته.

وقد مر عند عودته بمصر وليبيا وتونس والجزائر حيث استقبله الفرنسيون بنوع من التوجس وسموه “مرابط شنقيط”، أما في جبل طارق فخصصت له السلطات الإنجليزية استقبالا خاصا وسموه “ملك شنقيط” عكس الفرنسيين في الجزائر.

وابن طوير الجنة عالم جليل ومؤلف وصاحب محظرة، ويعرف عنه زهده وعبادته وحبه للفأل الحسن، أخذ الطريقة الشاذلية في المغرب عن أبي عبد الله محمد بن عبد الله التوريني.

توفي الطالب أحمد 2 رمضان 1265هـ/ 22 يوليو 1849م.

كما أن له تآليف منها فيض المنان في الرد على مبتعد هذا الزمان

شرح عقيدة الطالب جدو الغلاوي

الأجوبة المفحة الكافية ومن تعنت كل متعنت شافية

تاريخ ابن طوير الجنة الحاجي

رسالة إلى سيدي أحمد بن بابه هندي الحاجي

الأجوبة الطرابلسية

رسالة إلى سيدي أحمد بن شيخنا بابه

رحلة المنى والمنة

نظم في المنطق

اختصار الشقرونية في الطب

الرد على الرسالة الغلاوية

السراج في العلم المبين ونوره للمقرئين.

التعليقات مغلقة